Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

May 2015 Letter

Dear brethren,

The month of May is characteristic for commemorating many famous martyrs and saints, among them are: St. George (May 1st), St. Mark the evangelist (May 8th), St. Athanasius the apostolic (May 15th) … etc. Reading the lives of the saints and their sayings is one of the important and strong spiritual tools to support our relationship with our Lord Jesus Christ, for the following reasons (from an article by HG Bishop Seraphim):

+  It offers the practical and living application of virtues and biblical commandments.

+  Confirms that the life of righteousness is possible, and holiness is available for every one with the grace of God.

+  Reveals how God deals with man: the story of God with man and man with God.

+  It leaves a very strong influence along generations. Foe example the life of St. Antony as recorded by St. Athanasius had its role in spreading monastic life in the west and in the repentance of St. Augustine.

+  Confirms that spiritual life is a practical one and not merely preaching or talk.

+  It shows that holiness is the original state of man in the Garden of Eden, and is requested from every one: “Be holy, for I am holy” (1Pet 1: 16).

+  Holiness is possible for all human categories: rich and poor can enter heaven, scientists and illiterates, strong and weak, men and women … etc.

+  We learn from the virtues of the saints and from their mistakes and falls, then their repentance.

+  Holiness is built step by step, it needs to be gradual, and needs the guidance and grace of God.

+  We learn that holiness doesn’t exempt us from temptations, hardships, grievances and illness.

+  Reflects the continuous presence of God, His care for us, His support for us and His forgiving our sins.

+  Implants in us the feeling of humbleness when we compare ourselves with those saints.

+  Confirms the importance of continuous growth.

+  Opens for us the gates of heaven to see the rewarding of those saints, and their crowns and glory.

+  Continuous reading about their lives purifies our minds, like water that cleanses a cup over and over.

May the blessings of St. Mary and St. Mercurius, and the blessings of the Fifty Holy days and the blessings of these martyrs and saints be with us always Amen.

Fr. Youssef Halim & Fr. Luke Istafanous

Belleville, May 1, 2015

رسالة شهر مايو ٢٠١٥

إخوتنا الأحباء

يتميز شهر مايو بتذكار العديد من الشهداء والقديسين المشهورين، مثل الشهيد مارجرجس (١ مايو)، مارمرقس الرسول (٨ مايو)، البابا أثناسيوس الرسولي (١٥ مايو) … إلخ. وتعتبر قراءة سير وأقوال الآباء القديسين من الوسائط الروحية الهامة والقوية لتعضيد علاقتنا بالرب يسوع وذلك للأسباب التالية (من مقال للأنبا سارافيم):

+     أنها تقدم لنا التنفيذ العملي والحياتي للفضائل والوصايا الإنجيلية.

+     تؤكد لنا أن حياة البر ممكنة، وأن القداسة متاحة للجميع بمعونة الله.

+     تكشف لنا عمل الله مع الإنسان: قصة الله مع الإنسان والإنسان مع الله.

+     يكون لها تأثير قوي جدًا عبر الأجيال. مثلاً سيرة القديس أنطونيوس التي سجلها القديس أثناسيوس كان لها دورها في نشر الرهبنة في الغرب وفي توبة القديس أغسطينوس.

+     تؤكد لنا أن الحياة الروحية حياة عملية وليست مجرد وعظ أو كلام.

+     تُظهِر لنا حقيقة أن القداسة هي الحالة الأصلية للإنسان في جنة عدن، وأنها مطلوبة من الجميع: “كونوا قديسين لأني أنا قدوس” (١ بط ١ : ١٦).

+     القداسة متاحة لكل طبقات وفئات البشر. السماء يدخلها الأغنياء والفقراء، العلماء والأميون، الأقوياء والضعفاء، الرجال والنساء … إلخ.

+     نحن نتعلم من فضائل القديسين ومن أخطائهم وسقطاتهم ثم توبتهم.

+     القداسة تُبنى طوبة طوبة، وتحتاج إلى التدرج والإرشاد ونعمة الله.

+     نتعلم أن القداسة لا تعفي من التجارب والضيقات والمظالم والأمراض.

+     تعكس لنا حضور الله الدائم واهتمامه بنا ومساندته ومغفرته لخطايانا.

+     تغرس فينا مشاعر الاتضاع عندما نتأمل أنفسنا في مقابل هؤلاء القديسين.

+     تؤكد لنا أهمية النمو المستمر.

+     تفتح لنا السماء لنرى مجازاة هؤلاء القديسين وأكاليلهم ومجدهم.

+     كثرة القراءة في حياتهم تنقي العقل، مثل الماء الذي يغسل الكوب باستمرار.

بركة السيدة العذراء مريم والشهيد العظيم مرقوريوس أبو سيفين، وبركة الخماسين المقدسة وبركة هؤلاء الشهداء والقديسين معنا كلنا على الدوام.

أبونا يوسف حليم وأبونا لوقا اسطفانوس

نيوجرسي في ١ مايو ٢٠١٥.