Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

يعيش الأنبا باسيليوس

رُسِم الأنبا باسيليوس أسقفًا على الأقصر وأسوان عام 1936م، واستمر حتى عام 1947م.

في أحد المرات ذهب الأسقف لزيارة كنيسة في إحدى القرى التابعة لإيبارشيته وكان أهلها بسطاء لا يتمتعون إلا بقسط صغير من التعليم، ولكن يتميزون بالحب والإيمان العظيمان.

دخل الأسقف الكنيسة وسط الشعب القروي البسيط الذي لم يستطيعوا إستقباله بالألحان الكنسية المعروفة في إستقبال الأساقفة لأنهم لا يحفظونها، ولكنهم في بساطة عبروا عن مشاعرهم في هتافات قائلين: “يعيش الأنبا باسيليوس”. ولم يرغب الأسقف الطيب أن يخجلهم بل على العكس شاركهم فرحتهم وأخذ يقول معهم: “يعيش الأنبا باسيليوس”.

ثم نظر فوجد طفلة وسط الكنيسة لا تقول معهم، فقال لها: “قولي معنا يعيش الأنبا باسيليوس”، فقالت معهم.

وانطلقت الزغاريد في الكنيسة كلها وازداد الفرح، إذ علم الأنبا باسيليوس أنها كانت خرساء ونطقت عندما طلب منها ذلك ففرح مع شعبه وهنأها هي وأهلها، وشكر الله الذي وهب هذه المعجزة أن تتم على يديه الحقيرتين، وهكذا امتزج الاتضاع بالحب والفرح والإيمان.

إن فرحك يا أخي هو بالمسيح. الفرح البسيط الذي من القلب ناتج من سكنى المسيح فيك والذي يظهر على وجهك وفي أعمالك، الفرح النقي من كل خطية والذي يسعد ويفرح كل من حوله يحل فيك مهما كنت ضعيفًا أو معوزًا من أمجاد العالم ولكن ممتلئًا بنعمة المسيح.

 

دراسة وتفسير سفر الحكمة: ج2.

 

اية للحفظ

"من يؤمن بي فالأعمال التي أنا أعملها يعملها هو أيضًا ويعمل أعظم منها" ( يو ١٢ : ١٤ )