Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

وجهه أضاء

كان هناك شابان تربطهما محبة أخوية قوية، أحدهما كان شابًا بسيطًا، يتمتع بعلاقة حية مع الله، والآخر كان يجتهد كثيرًا لتكون له علاقة بشكل خاص مع الله، لكنه دائمًا ما كان يشعر بأن هناك حاجزًا ما بينه وبين الله، كما لو كان هناك حائط زجاجي يفصله عنه!

كان هذا الشاب (غير المؤمن) يرى أنه هناك شئ مختلف يميز صديقه، ويميز الذين يحبون مسيحيتهم بشكل حقيقي، إلا أنه لم يكن يعرف ما هو هذا الشئ؟ فأخذ يبحث باجتهاد لسنين طويلة، قرأ فيها الكثير من الكتب المسيحية، لكنه لم يجد إجابة عن سؤاله في الكتب! فقرر أن يبحث في الشئ الوحيد الذي لم يبحث فيه من قبل، فتشجع وسأل صديقه إن كان ممكنًا أن يذهب معه إلى الكنيسة لحضور القداس الإلهي!

وبالفعل ذهبا معًا، إلا أنه في ذلك اليوم لاحظ شيئًا غريبًا، وهو أن وجه صديقه قد مال إلى اللون الأسود! ولكنه لم يهتم بذلك كثيرًا، وقرر التركيز فيما قد جاء إليه (كانت هذه هي المرة الأولى في حياته التي يدخل فيها الكنيسة). ولما دخل الكنيسة انبهر بجو العبادة في الكنيسة من بخور وأيقونات وأنوار وملابس الكهنة وترتيل الشمامسة والشعب، فشعر بأنه ليس على الأرض بل أنه حقًا في السماء، بالرغم من عدم فهمه لأي شئ في طقس الصلاة أو اللغة التي يصلي بها من حوله!

جاء وقت التناول، فذهب صديقه للهيكل ليتقدم للتناول كالمعتاد، بينما ظل هو واقفًا في مكانه يتأمل الآخرين، وكيف أنهم بالرغم من اختلافهم في السن والمعرفة، وحتى في المستوى الاجتماعي، إلا أن الشئ الوحيد المشترك بينهم جميعًا هو إيمانهم بأن ما يتناولوه هو جسد ودم حقيقي ليسوع المسيح!

صلى ذلك الشاب لأول مرة وطلب من الله أن يعلن له إن كانت الأشياء الموضوعة (الأسرار) على المذبح حقيقية، ولكنه لم يتوقع أن يستمع الله لصلاته. لكن فجأة رأى صديقه وهو يخرج من الهيكل بعد التناول وقد خرج من وجهه نور شديد جدًا لا يوصف، أضاء وجهه بالكامل، واستمر ذلك للحظات، ثم عاد ينظر كل شئ كما كان حسب طبيعته الأولى.

في ذلك اليوم حصل ذلك الشاب على إجابة سؤاله، لتتغير بعدها حياته تمامًا!

الإفخارستيا سر الحياة.

اية للحفظ

"إن كان لنا في هذه الحياة فقط رجاء في المسيح فإننا أشقى جميع الناس" (١ كو ١٥ : ١٩ )