Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

وأسند رأسه

حكى هذه القصة أحد الرهبان المباركين بدير مارمينا العامر، عن الأب المبارك المتنيح القمص بيشوي كامل، وقد حدثت هذه الواقعة في منتصف السبعينات من القرن العشرين.

كان هذا الراهب يشتاق لحياة الوحدة والانفراد التام عن مجمع الدير، حتى لا يقابل أحدًا ولا يرى أحدًا، لمزيد من العمق في الصلاة والهدوء ونقاوة القلب … وصارح رئيس الدير وقتها (المتنيح الأنبا مينا آفا مينا) بالأفكار التي تلح عليه، ولكن رئيس الدير طلب منه الاستمرار في عمله بالدير والاهتمام بالمواظبة على قانونه الروحي من صلاة المخدع والميطانيات والقداسات، وإهمال الفكر الخاص بالوحدة تمامًا … فأطاع الأب الراهب وإن كانت أفكاره لم تسترِح!

وفي يوم حضر للدير القمص بيشوي كامل ومعه رحلة شابات … وبعد أن أخذن بركة مارمينا والبابا كيرلس وعملن تمجيدًا لهما، إنطلقن يمرحن في الدير … ولاحظ الأب الراهب أن أبونا بيشوي تركهن ودخل كنيسة السيدة العذراء بالدير، فتبعه من بعيد، فوجده قد دخل الهيكل وأسند رأسه إلى الحائط الشرقي بالهيكل واستغرق في صلاة عميقة استمرت حوالي نصف ساعة … (لعلها كانت صلاة الساعة السادسة أو التاسعة مع صلوات ارتجالية أخرى)، ويعدها خرج في هدوء وابتسامته على وجهه، عائدًا إلى رعيته!

وكان هذا الموقف الذي رآه الأب الراهب مؤثرًا جدًأ في تغيير مجرى حياته … فقد ترك هذا المنظر في ذهنه أثرًا لا يمحى … إذ أدرك أنه يمكن للإنسان في وسط مشغولية الخدمة أن ينفرد بالله ويستمتع بشركة محبة عميقة مُشبِعة معه … وأنه ليس من الضروري لنجاح الحياة الروحية أن ينعزل الإنسان تمامًا عن الناس، بل المهم أن تكون هناك رابطة حب قلبية، قوية وحارة بينه وبين الله … وفي وسط كل الظروف تظل هذه الرابطة متينة ومتألقة، وتزداد توهجًا يومًا بعد يوم …

ومن ذلك الوقت تلاشت من ذهن الراهب الأفكار التي كانت تطارده، واستقر تركيزه على عمق الصلاة وفهم معانيها، وإتقان العمل المكلف به من قِبَل الدير، والتدريب المستمر على الطاعة وخدمة الجميع بقلب متسع مملوء بالحب.

لقاء الأحد: كلمات من القلب.

اية للحفظ

"ويكون بعد ذلك إني أسكب روحي على كل بشر فيتنبأ بنوكم وبناتكم ويحلم شيوخكم أحلامًا ويرى شبابكم رؤى" (يؤ ٢ : ٢٨)