Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

مبارك الآتي باسم الرب!

سمع أريانا والي أنصنا (ملوي) بصعيد مصر عن الأنبا أمونيوس أسقف إسنا، كيف حول المدينة كما إلى كنيسة ملتهبة بالروح، وأشعل قلب كل مواطن بحب إله السماء. كان قلب أريانا يحترق بنار الغيظ، فإنه لا يطيق إسم السيد المسيح، واضعًا في قلبه أن يكرس كل طاقاته وإمكانياته لمقاومة الكنيسة، وإبادة المسيحية.

إتجه أريانا بجنده نحو الجنوب، وإذ دخل المدينة من بابها البحري (الشمالي) شمر كل جندي عن ساعده ليقتل من يلتقي به، فوجدوا المدينة كلها قد فرغت تمامًا من الكهنة والشمامسة والشعب. لم يجدوا شيخًا ولا طفلاً، ولا رجلاً أو سيدة، ولا شابًا أو شابة!

ساروا حتى بلغوا الباب القبلي (الجنوبي)، فوجدوا سيدة عجوز بجوار الباب. سألها الوالي عن الشعب مع الكهنة فأجابته:

  • لقد ذهبوا إلى دير القديس اسحق ليصلوا مع أبينا الأسقف أمونيوس؟
  • ألعلّهم سمعوا عن قدومي فخافوا وهربوا!
  • لقد سمعوا عن قدومك ففرحوا وتهللوا.
  • ماذا تقولين؟
  • لقد فرحوا، فإن مجيئك مبهج للغاية. إنهم مشتاقون نحو العبور إلى السيد المسيح.
  • ألا يخافوا من القتل؟
  • من يعرف السيد المسيح يشتاق إلى العبور إليه.
  • ألا يخافوا من التعذيب؟
  • أي تعذيب؟! إنهم بهذا يشتركون مع سيدي يسوع المسيح في آلامه، ويعلنون عن حبهم له أكثر فأكثر!إغتاظ الوالي جدًا، وإذ رأى جرأة هذه العجوز طلب منها أن ترشده عن طريق الدير، ثم أمر بقتلها، ففرحت وسلمت رقبتها للجند كمن ينال مكافأة عظيمة.

    إنطلق الجند نحو الجنوب إلى دير مار إسحق، وإذ رأى الشعب الجند قادمين يحملون السيوف خرجوا لاستقبالهم بفرح شديد. رأوا السيد المسيح قادمًا وسط ملائكته يمنحهم بركة اللقاء معه، فكانوا يصرخون قائلين: “مبارك الآتي باسم الرب… أوصنا في الأعالي.”

    دهش إريانا لهذه الروح العجيبة، فأمر بقتل جميع المسيحيين ولم يبقَ منهم أحد سوى الأب الأسقف الذي قيده وقاده إلى أنصنا ليعذبه!

    قصة واقعية من كتاب: “قصص قصيرة للفتيان”.

اية للحفظ

"بهذا يعرف الجميع أنكم تلاميذي إن كان لكم حب بعض لبعض" (يو13: 35)