Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

قلب ملتهب

شخص فقير في منظره وفي إمكانياته. هو شاب، وُلِد وبه بعض العاهات، فلسانه منعقد يتكلم كلمات قليلة بالكاد تَفهَم ما يريد، وثيابه رثة جدًا، ولعابه يسيل من فمه على ثيابه، فيشمئز البعض من منظره. قدراته محدودة ومنظره كالمسنين.

ولكن كان هذا المسكين قد حصل على قلب حار نحو خدمة الفقراء، شئ مذهل لا يصدقه العقل. إنه محب للمسيح وأخوة الرب الفقراء. كثير من الناس إذ يروا منظره يقدمون له بعض المال، لا يرفض أن يأخذ بل كثيرًا ما يأتي إلى الآباء يطلب قدرًا من المال.

عرفنا فيما بعد أنه إبن رجل مقتدر، تاجر فاكهة بالجملة وأنه لا يعوزه شيئًا، بل عرفنا أن هذا الأخ عفيف النفس سخي في العطاء، بل هو يأخذ مبالغ كبيرة من والده الطيب القلب ليخدم بها الفقراء. والرجل فرح بأن الرب أنعم على ابنه بدل النقص الجسدي … زيادة في الروح وخدمة الكنيسة. إنه يعرف عددًا كبيرًا من العائلات الفقيرة، يعرفهم بالاسم … فإن تصادف أن يوجد بعض منهم في الكنيسة لطلب حاجاتهم، فإنه يقترب من الكاهن ويهمس في أذنه: “الست دي محتاجة جدًا، وهذه أعطيها بركة وخلاص، وتلك مبسوطة ممكن تمشي حالها”.

فوجئت مرة وأنا في دير مارمينا بأتوبيس كبير مملوء من الفقراء … نزلوا منه بفرح وتهليل … سيدات وأطفال. كان هذا الأخ قد رتب هذه الرحلة للفقراء … جمع المطلوب من المال لإيجار الأتوبيس وطلب من أحد الأخوة بالكنيسة أن يؤجر له الأتوبيس لأنه لا يعرف … واتفق مع السيدات الفقيرات وجمعهن هن وأطفالهن في الكنيسة وصحبهن إلى دير مارمينا … ولم تدفع إحداهن قرشًا واحدًا … تكفل هو بكامل المصاريف … يقول دائمًا: “غلابة كلهم يسوع يحبهم، يسوع يحب أولاد الفقراء”.

وقد تكررت هذه الرحلات للفقراء وأطفالهم يقوم بها هذا الأخ العجيب … عشرات المرات … وفي كل مرة يأخذ مجموعة غير المجموعة السابقة ببساطة طفولية وحكمة نازلة من فوق وقلب ناري محب، يحمل طعامهم ويسير به مسافات طويلة … يقرع أبوابهم في الليل يحمل على رأسه أقفاص الفاكهة وأقفاص المأكولات … يسعى في الشوارع النهار كله … ويخدم المسيح بهذه الإمكانيات البسيطة.

إن منظر هذا الأخ يبكت أكبر الخدام والكهنة … ويعطي درسًا: “أنه ليس بالقوة ولا بالقدرة بل بروحي” قال رب الجنود.

اية للحفظ

أما أنا فقد أراني الله أن لا أقول عن إنسان ما أنه دنس أو نجس" (أع10: 28) .