Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

فاعلية المزامير

الست أم عدلي إنسانة عجيبة في عمق الصلاة والإيمان، سلَّمت أولادها حياة التقوى وكانت تقول لهم: “اللي بيصلي بالمزامير في الصباح … لا تقوى عليه التجارب”.

وقد عاش أولادها هذا واختبروه، وكان إبنها الكبير وهو في مركز رئيس مجلس إدارة مؤسسة كبيرة يقول لي دائمًا: “إن أمي علمتني أن أصلي، واليوم الذي لا أصلي فيه بالمزامير في الصباح فإن الشيطان يتنطط حولي طول النهار”!

فهو إذ استلم حياة التقوى والاتضاع والمحبة من والدته وعاشها، كان الرب ينجح طريقه، وكان في دوام الترقي محبوبًا من الجميع.

وكان في أي مصلحة يذهب إليها، يكرز بالحب والسلام بين الناس، وكان إذا استعصى أمر في مكان ما ودبَّت الخلافات وتفاقم النزاع، يرسلون إليه الأستاذ عدلي، فكان إذا حلَّ في وسطهم حلَّ السلام بدل الخصام … ما أروع الحياة المسيحية العملية.

وقد شهد الجميع أن الست أم عدلي لم تزعل من إنسان أو تخاصم إنسانًا مدى حياتها … وكانت تفعل الخير مع الجميع ولم تنسَ خدمة الفقراء، إذ كانت تغدق عليهم بكرم وحب ولاسيما البائعين المتجولين، والذين كانت تصر أن تطعمهم كلما قرعوا بابها.

وفي شهر كيهك (ديسمبر) سنة 1967 مرضت وكان أولادها وأحفادها مجتمعين حولها يسبحون ويرتلون ويصلون المزامير، وكنت إلى جوار فراشها، وكانوا حولها يرتلون ترتيلة. فقالت: “يا أولاد ده مش شهر كيهك اليومين دول؟ … قولوا مديح من مدايح كيهك”.

وبينما هم يسبحون فاضت روحها لتكمل التسبيح الأبدي تحيا في تنعمات الأبرار.

اية للحفظ

لتسكن فيكم كلمة المسيح بغنى وأنتم بكل حكمة معلمون ومنذرون بعضكم بعضًا بمزامير وتسابيح وأغاني روحية بنعمة مترنمين في قلوبكم للرب" (كو3: 16) .