Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

غنية

كانت هناك سيدة فقيرة جدًا مات زوجها وترك لها طفلاً وحيدًا، وكانت هذه السيدة واسمها غنية تخدم في بعض المنازل وتقضي وقتًا طويلاً مع إبنها في الكنيسة.

وكانت تسكن في حجرة ضيقة تحت سلم إحدى العمارات في الإسكندرية، أثاث الحجرة عبارة عن مرتبة وموقد كيروسين وبعض الأوعية، وليس عندها كرسي واحد في الحجرة. وكانت تشكر الله وتعطي له خمسين في المائة أي نصف كل ما تحصل عليه.

وكبر إبنها وفي مرحلة الإعدادي عمل بعد المدرسة في إحدى المحال التجارية لكيما يساعد والدته.

وفي إحدى الليالي إنتابته حمى شديدة وطلب من أمه أن يشرب فأسندت رأسه على صدرها وأحضرت له القُلَّة الوحيدة ليشرب منها ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة وهو على صدر أمه.

وجاء الأب الكاهن لكيما يعزي غنية ولم تجد له مكانًا لائقًا في الحجرة ليجلس عليه، فجمعت الملابس المغسولة في ملاءة لكيما يجلس فوقها. وتعزى الأب الكاهن من غنية وحياة الشكر التي تعيش فيها.

وبعد يومين ذهبت إلى الكنيسة، وأثناء دورة بخور البولس نادت غنية على الأب الكاهن وأعطته مظروفًا، فقال لها الأب إنتظري بعد انتهاء القداس.

وبعد انصراف الشعب سألها الأب الكاهن: “ما هذا المظروف؟”

فقالت له: “الشئون الاجتماعية دفعت لي 120 جنيهًا في وفاة إبني، أحضرت له الصندوق ودفنته بستين جنيهًا وهذا المظروف فيه حق ربنا الستون جنيهًا الأخرى”.

وحاول الأب الكاهن الامتناع عن أخذ المظروف لعلمه باحتياجها المالي الشديد، ولكن السيدة أجابت وقالت له: “هو علشان أنا فقيرة يا أبونا مش عاوز تاخد مني حق ربنا؟”

هذا عن الغنى والمال والشكر والمشاكل المالية والبركة والعطاء في حياة سيدة فقيرة كانت تدعى غنية

اية للحفظ

عريانًا خرجت من بطن أمي وعريانًا أعود إلى هناك الرب أعطى والرب أخذ فليكن إسم الرب مباركًا (أي1: 21) .