Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

غرقان ميه

هذه الأسرة المسيحية تعيش بالقاهرة، وهي مكونة من أب وأم وإبنتين في سن الشباب وطفل عمره خمس سنوات. وكانت هذه الأسرة مرتبطة بالكنيسة وخاصة الأم وأبنائها.

سافرت هذه الأسرة إلى كندا لزيارة صغيرة، وكان ذلك في وقت انتشار حمى الخنازير والتخوف منها في العالم كله.

بعد وصول هذه الأسرة إلى كندا بقليل، فوجئت الأسرة بأن طفلها الصغير قد ارتفعت حرارته وأصيب بنوبات قئ. خافت الأسرة جدًا أن يكون طفلها قد أصيب بحمى الخنازير، وأي اشتباه في هذا المرض قد يستدعي أن يُحجز المريض في المستشفى لمدة طويلة حتى تثبت عدم إصابته، فخافوا أن يبلغوا عنه ويُحجز بالمستشفى، ومن ناحية أخرى خافوا أن يكون بالفعل مُصاب بهذا المرض.

إرتفعت الصلوات من كل أعضاء الأسرة ولكن حالة الطفل لم تتحسن، وظلت درجة الحرارة مرتفعة لا يمكن تخفيضها بأي أدوية.

نظر الأب الذي كان طبيبًا إلى الحائط الذي أمامه فوجد صورة للسيدة العذراء، ومع أنه لم يكن يميل إلى التشفع بالقديسين، ولكن من أجل احتياجه الشديد تضرع وسأل العذراء أن تتحنن عليه وتشفي له إبنه. وقال لأمنا العذراء: “يا مغيثة أغيثيني، أنتِ تشعري بي لأنه ليس لي مُغيث سواكِ، وأنتِ قد جرَّبتي كيف لم يُغيثِك أحد عندما صلبوا إبنِك فلا تتركيني”.

بات الأب بجوار إبنه الصغير، ومن كثرة الصلوات تعب أخيرًا ونام قليلاً. وبعد ساعة أفاق ليُفاجئ بالمعجزة وهي انخفاض درجة حرارة إبنه تمامًا وتوقف القئ، ووجد إبنه مبللاً بمياه كثيرة حتى أنه أسرع ليوقظ باقي الأسرة ويقول لهم: “الولد غرقان ميه”.

إلتفَّت الأسرة حول الطفل الصغير، الذي شُفي بصلوات أمنا العذراء، فشكروا الله والسيدة العذراء. وكانت النتيجة ليس فقط التمتع بالمعجزة ولكن ارتباط الأسرة – وخاصة الأب – بالكنيسة والقديسين والنمو الروحي للأسرة كلها، وازدياد ارتباطهم بالكنيسة وخدماتها.

إن الضيقة تقربك إلى الله وتحرك مشاعرك للصلاة الحارة، فلا تنزعج من الضيقة واعلم أنها وسيلة إلهية ليقربك الله إليه.

إن القديسين وعلى رأسهم أمنا السيدة العذراء يحبونك ويسعون لصداقتك ليجتذبوك إلى الله، ويقصدون بحل مشاكلك أن تعرف الله وترتبط بكنيسته، بل وتخدمه وتتمتع بعشرته.

تدبيرك فاق العقول: الجزء الخامس.

اية للحفظ

"خير لي أني تذللت لكي أتعلم فرائضك" (مز119: 71)