Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

عند الباب الأخضر

كانت أمينة الخدمة مع بداية سنة الخدمة مشغولة جدًا في ترتيب وتنظيم خدمة الأطفال، وأعطتها إحدى الخادمات كشكول تحضيرها لتراجع لها الدرس الذي ستقوله. وبعد أن راجعته طلبت منها إحدى الخادمات شيئًا ما فقامت بسرعة ووضعت ما بيدها على الكرسي الذي كانت تجلس عليه. وكان الذي وضعته هو الكشكول والموبايل الخاص بها ووقة مالية ذات قيمة مئة جنيه كانت ستشتري بها حلوى للأطفال.

بعد أن انشغلت الأمينة بترتيب أمور كثيرة ومرَّت بأحد فصول أطفال مدارس الأحد، فقالت لها الخادمة أنها تريد كشكول تحضيرها الذي أعطته لها منذ قليل.

هنا تذكرت الأمينة أنها نسيت كشكول التحضير وما كان معها على الكرسي، وسط زحام الأطفال والناس الداخلين والخارجين في المكان الممتلئ بخدمة الأطفال وبأهلهم، وشعرت أن ما تركته يمكن أن يكون قد ضاع وسط الزحام. فرفعت صلواتها لله وتشفعت بالأنبا ونَّس ليرجع إليها ما تركته.

بعد أن أنهت صلاتها مباشرة رأت إحدى الخادمات وهي طويلة القامة، ترفع كشكول التحضير من بعيد وتنادي عليها، ففرحت جدًا وشكرت الله والأنبا ونَّس وأسرعت إليها وسألتها: “كيف وجدتِ هذا الكشكول؟ هل وجدتيه على الكرسي؟”

أجابت: “لا.”

فقالت لها: “كيف وجدتيه؟”

قالت لها الخادمة: “أنا اتصلت بكِ على الموبايل ففوجئت بصوت طفل يرد عليَّ، فسألته عنكي فقال لي: أتعرفين صاحبة الموبايل؟ فقلت له نعم. فقال لي تعالي لتأخذيه. أين أستطيع أن أقابِلك لأعطيكي الكشكول وما معه؟ فقلت له قابلني عند الباب الأخضر الذي للكنيسة حيث خدمة أطفال مدارس الأحد. ثم ذهبت ووجدت عند الباب طفلاً يمسك بكشكول أعطاه لي وأعطاني أيضًا الموبايل والورقة ذات المئة جنيه وقال لي: وصليهم لصاحبة الموبايل. فشكرته وانصرفت”.

أسرعت الأمينة نحو الباب الأخضر وأخذت تنظر في الشارع يمينًا ويسارًا ولكنها لم تجد أحدًا، وعندما عادت إلى الخادمة التي وجدت الكشكول سألتها أوصاف الطفل الذي رأته، فقالت لها أنه يبلغ من العمر حوالي 12 عامًا وشكله جميل وكلامه لطيف، فتأكدت الأمينة أنه الأنبا ونَّس. فزاد شكرها لله الذي لا ينسى أولاده حتى ولو أهملوا أمورًا كثيرة وسط مشاغل الخدمة، وأرسل قديسه الأنبا ونَّس بكل شئ.

تدبيرك فاق العقول: الجزء الرابع.

 

اية للحفظ

"ما أحلى مساكنك يا رب الجنود. تشتاق بل تتوق نفسي إلى ديار الرب" ( مز ٨٤ : ١ - ٢ ).