Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

!صدقوني: إني أحبه

منذ سنوات إذ كنت في طريقي إلى القاهرة تعرفت على شخص جلس بجواري في الديزل. روى لي هذا الإنسان الذي يقترب من الستينات هذه القصة:

“أنا أعمل مدير في…، وعلاقتي بكل زملائي والمرؤوسين ممتازة، فنحن نعيش كما في جوّ عائلي. بدأ رئيسي يضايقني بلا سبب. كان عنيفًا جدًا معي، وكان حتى المرؤوسين لي متضايقين بسببي، إذ تربطني بهم علاقة حب.

بدأ يضغط أكثر فأكثر حتى أحسست أنه لا مفر لي سوى الخروج “على المعاش المبكر” خشية أن أُصاب بأزمة قلبية أو أي مرض خطير بسبب الضغط العصبي.

بدأت الفكرة تسيطر عليَّ، لكنني قررت أن أذهب إلى أبي قير في شقة خاصة بي لأقضي أسبوعين خلوة مع إلهي قبل آخذ القرار النهائي. وبالفعل طلبت أجازة إسبوعين وذهبت بمفردي إلى أبي قير.

كرست هذين الأسبوعين للصلاة خاصة بالمزامير، وكنت أتمتع بالكتاب المقدس في جوٍ هادئ ممتع. نسيت كل مشاكلي ومتاعبي وطلبت مشورة إلهي. وجاء قراري الاستمرار في العمل مهما فعل! سأحتمله بفرح!

نسيت كل ما فعله بي رئيسي، وانطلقت في أول يوم بعد الأجازة مشتاقًا أن أراه، فقد اتسع قلبي بحبه جدًا.

إلتقيت بزملائي والمرؤوسين الذين استقبلوني بحرارة كأحد أفراد الأسرة، ثم قالوا لي: “أخبرنا ماذا فعلت برئيسك؟” قلت: “لماذا تسألوني هكذا؟” قالوا: “اليوم جنازته!” بكيت، وشعر الكل إني صادق في حبي له! قلت لهم: “صدقوني:  إني أحبه!”

دُهش الجميع كيف أحب من يستخدم كل وسيلة لمضايقتي، ولم يدركوا أن الصلاة تهب الإنسان قلبًا متسعًا بالحب، فلا يضيق لأية مشكلة!

 عزيزي… يبدو أن كل إنسان في العالم يجتاز ضيقًا، ليس لأن الحياة مؤلمة لكن لأن قلوبنا ضيقة لا تحتمل متاعب الحياة. الحاجة لا إلى أن تزول الضيقات بل أن تتسع قلوبنا جدًا فلا تعاني من ضيقٍ مهما اشتد.

الإلتقاء مع اللَّه، الحب كله، يعطي قلبك اتساعًا، فتتهلل نفسك حتى إن مررت بضيقة. لسنا ننكر واقعية الحياة بآلامها وأتعابها، لكن الصلاة سند لك لتحول دموعك إلى تعزيات سماوية.

+ هل يضيق قلبي بالهموم؟!

هل يضيق قلبي بالهموم، وأنت ساكن فيَّ؟!

سكناك يحول قلبي إلى سماء، فلا تستطيع آلام الحياة أن تأسرني،

ولا شرور الناس أن تؤذيني!

قصة واقعية من كتاب: “قصص قصيرة للفتيان”.

اية للحفظ

"صالح هو الرب حصن في يوم الضيق وهو يعرف المتوكلين عليه" (نا ١ : ٧)