Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

حب بلا حدود

خدم يسوع حبيبه بكل طاقته … أحب الإنجيل والتهب بعشقه … جاهد كي يتذوقه الجميع ليجدوا اللؤلؤة كثيرة الثمن وقد صورها على قلبه ليعيش بها ومعها وفيها … بدأ يكتب وينشر ثم يعيد كتابة ما كتب وينشر … كتب للكبار … والشباب … والأطفال … وفي كل مرة يجدد ويبتكر ويُشرِك الجميع معه في العمل … في داخل مصر وخارجها.

في يوم تلقى رسالة تقول: “كنت أصلي يا أبانا أن يعيدك الله لشعبك الذي أحبك … وأغترف معك من ينابيع المحبة الإلهية … ولكني اليوم نادم لرجوعك وأرجو الله أن يعود بك إلى حيث كنت وبلا رجعة” … إمضاء …

طوى أبونا الخطاب متعمدَا ألا يقرأ إسم المُرسِل حتى لا تترسب في نفسه أية مشاعر سلبية نحوه.

ومضت الأيام … وحب أبونا لإبنه يزداد عطاءًا … وحياة الإبن الرافض لأبوة أبيه الروحي تزداد تعقيدًا … نُقِل الإبن لمأمورية خارج مدينته حيث الأسرة والأهل وبدأت العراقيل تعلو وتعترض حياته … وتَحُول دون العودة إلى مدينته وأهله حيث حياته كلها … أحس بالغربة … هنا أدرك الإبن أن جحوده هو سبب مأساته … فرجع لأبيه الروحي الذي استقبله كعادته بالحب والترحاب … تعثرت الكلمات في فمه … وتساءل في مرارة لماذا يتصنع أبونا جهله بمضمون رسالته … ثم استجمع شجاعته وقال معتذرًا لأبونا: “لقد أُغلِقَت في وجهي أبواب المدينة التي طلبت من الله أن يُبعِدك عنها بلا رجعة … فأبعدني أنا منها …”

فما كان من أبونا إلا ان احتضنه وقبَّله قائلاً: “يا إبني إنها المرة الأولى التي أتعرف فيها على صاحب هذه الرسالة … لقد قررت ألا أقرأ إسم كاتبها حتى لا أتعثر بضيقي منه”.

بكى الإبن نادمًا … إن قراءة أكثر الكتب عمقًا وروحانية لم تجعله يدرك محبة الله نحوه كما تذوقها في تصرف أبونا نحوه …

الرب يسوع يحبك شخصيًا … وفي حبه لا يذكر خطاياك … يريدك فقط أن ترى أحضانه الأبوية مفتوحة أمامك لتنقلك إلى حيث الأذرع الأبدية … إلى حضن الآب.

الأسرة والحب: قصص قصيرة ج3.

اية للحفظ

عاتب صديقك فلعله لم يفعل وإن كان قد فعل فلا يعود يفعل. عاتب صديقك فلعله لم يقل وإن كان قد قال فلا يكرر القول" (سي19: 13-14)