Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

حبي لوالديَّ

حلَّ عيد زواج أبي وأمي العشرين ولم يحتفلا به … كانت المشاكل بينهما متعددة حتى أنهما مرارًا كثيرة أشارا إلى إمكانية الانفصال دون أن تكون لهما الشجاعة في خوضه، فقد كانا مسئولين عني أنا إبنهما الوحيد ذو الأربعة عشرة ربيعًا.

في آخر مشاجرة بينهما شاهدتها وأتذكرها جيدًا … قام كلٍ منهما بتحطيم كل ممتلكات الآخر حتى لم يبقَ شئ في منزلنا مل ينكسر … ملأت الثقوب الحوائط بينما تناثرت على الأرض شظايا كل ما تم تحطيمه. دفع أبي أمي أرضًا دفعة شديدة … شاهدت هذا المنظر وأنا في حالة من التمزق والألم العنيف …

إستلزم الأمر افتراقهما، وكان هناك قرار يجب أن أتخذه … مع من منهما أختار أن أعيش؟! كان ينبغي أن أختار بين أبي وأمي، وأعرف أن قراري سيؤثر سلبًا على علاقتي بالآخر ويسبب له ألمًا لا أريده أن يتعرض له … بعد تفكير قررت أن أعيش مع أمي. تألم أبي في سكوت وبلا اعتراض لهذا القرار، لكن كان القرار أصعب مما كنت أتصور. فأمي لا تكف عن الذم في أبي وفي طباعه الفظة … كانت تحمل له غضبًا جنونيًا في قلبها وتريد أن تنقله إليَّ، تريد أن يكون حبي لها وحدها دون أبي … ولأني احب أبي أيضًا ضايقني تصرفها … وأمضينا أوقاتنا معًا في شجار دائم.

بعد مرور سنة قررت أن أذهب لأعيش مع أبي بعد أن أصبحت حياتي مع أمي مستحيلة … كنت ألومها للمشاعر التي كانت تحاول أن تبثها فيَّ لأحقد على أبي.

بدأت حياتي مستقرة مع أبي غير أنه لم يمضِ سوى أسبوع واحد إلا وبدأ نفس السيناريو … بثَّ فيَّ السموم تجاه أمي. ثم أني بدأت أستشعر أن أمري لا يعنيه كما كنت أتصور … كنت أتغيب عن المنزل دون أن يسألني متى عدت؟ أين كنت؟ ومع من؟ هنا تمتعت بكامل حريتي بلا قواعد ولا قوانين ولا التزام … إنفلت لجام حياتي.

تحققت أن حياتي قد انكسرت بافتراقهما … كان لكلٍ منهما أخطاؤه دون أن يعترف بها لنفسه، بل على العكس يحاول دومًا التضخيم من أخطاء الآخر, من هنا لم أستطع أبدًا أن أحدد من منهما المخطئ؟ وأختار أن أعيش مع الواحد دون الآخر … فقررت أن أعيش معهما معًا. لم أسمح لهما بالتأثير على مشاعري نحو كلٍٍ منهما، أو الدفاع عن الواحد دون الآخر. طالبتهما أن يحتفظ كلٍِ منهما بوجهة نظره في الآخر لنفسه … حاولا دون أن ينجحا … هنا قررت أن أقوم بتلك المهمة لنفسي … لن أهتم بما يقوله كل واحد عن الآخر … أحببتهما معًا بأخطائهما وضعفاتهما … هنا فقط بدأت أتحكم في حريتي وأتغير نحو الأفضل.

حياتي معهما سوف تكون الرباط القوي بينهما … حبي لكلٍ منهما سيجذبه إلى الآخر … حبهما وتقديرهما لحبي لهما سيقرب بينهما … حبي العظيم لكليهما سيجمعهما … لنعيش سويًا ومعًا بلا فرقة ولا افتراق.

الأسرة والحب: قصص قصيرة ج3.

اية للحفظ

الخيط المثلوث لا ينقطع سريعًا" (جا4: 12)