Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

بحر من الزجاج!

في مايو 1996 روى لي أحد الأحباء هذه القصة:

جاءني صديق يقول لقد حلمت أن المتنيح أبانا شنودة الشايب (كاهن بمدينة إسنا انتقل في أكتوبر 1995) يجلس في مجد عظيم وأمامه بحر ضخم من الزجاج

إذ كنت أمسك بالكتاب المقدس فتحته لأبحث عن الآية التي تتحدث عن البحر الزجاجي ولم أكن أعرف موضعها في سفر الرؤيا، لكن ما أن فتحت السفر حتى ظهرت أمامي، فقرأته له.

تعجب صديقي قائلاً: “هذه المرة الأولى التي فيها اسمع عن هذا البحر البلوري في السماء… لقد شاهدت في الحلم ما تقرأه تمامًا“.

أكمل صديقي ما رآه في الحلم: “لقد سار أبونا شنودة على البحر، وجاء إليّ وكان بجواري سلوى (سيدة مريضة تعاني بشكر عجيب آلام السرطان في المخ، خاصة أعصاب العين حتى فقدت بصر هذه العين وكان أثر الورم ظاهرًا على العين).

أمسك أبونا شنودة بيد سلوى لتسير معه على البحر البلوري فحاولت أن أذهب معها، فقال ليلا تأتي الآن معنا، لتبقى في موضعك.أمسك أبونا بيد سلوى وحدها وسارت معه!

إني أجد صعوبة وأنا أروي لك ذلك، لكن هذا هو ما رأيته، لأنك أنت أخوها!”

لم يمضِ شهر وعبرت سلوى من هذا العالم لتذهب مع أبينا المحبوب وتشترك مع المؤمنين الراقدين في الفردوس.

ماذا وراء هذا الحلم سوى تأكيد إن الذين سبقونا يدركوا بإرشاد إلهي موعد رحيل البعض، فيمسكوا بأيديهم خلال صلواتهم، ليتعرفوا بالحب على عريس الكل!

 لتعبروا على البحر البلوري!

لتمسكوا بيد نفسي فأسير معكم،

أرى معكم عريس نفسي، فأقول:

نصيبي هو الرب!

لا أريد معك شيئًا!

قصة واقعية من كتاب: “قصص قصيرة للفتيان“.

اية للحفظ

"وأما بقية الأموات فلم تعش حتى تتم الألف السنة هذه هي القيامة الأولى. مبارك ومقدس من له نصيب في القيامة الأولى هؤلاء ليس للموت الثاني سلطان عليهم بل سيكونون كهنة لله والمسيح وسيملكون معه ألف سنة" (رؤ20: 5-6) .