Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

المصنع اتسرق

نحن خدام نخدم في مدارس أحد لأطفال إخوة الرب، ولظروفهم المالية الضيقة كنا نهتم بهم روحيًا وفي نفس الوقت نحاول أن نقدم لهم هدايا تشجيعية مما يحتاجونه.

كما نعمل لهم مهرجان في عيد النيروز يقدمون فيه بعض أنشطتهم ومنها الترانيم فيما يسمى بالكورال، وفكرنا أن يلبس هؤلاء الأطفال فانلات أثناء تقديم الكورال تكون موحدة، فيكون لهم شكل جميل أثناء تقديم الكورال فتفرح قلوبهم وفي نفس الوقت نكون قد ساهمنا في تقديم شئ من احتياجاتهم من الملابس. ولكن كانت المشكلة كيف ندبر ثمن هذه الفانلات وعندنا مصاريف كثيرة واحتياجات أكبر لهم؟

أخذنا نصلي ثم فوجئنا في أحد الأيام بأن واحد من الخدام الذين يخدمون معنا قد أتى وأخبرنا أنه اتصل بأحد أصحاب المصانع التي تنتج هذه الفانلات، فأعلن استعداده لتقديم الفانلات مجانًا، ففرحنا وشكرنا الله جدًا. وفرح الأطفال بالفانلات التي لبسوها أثناء عرض الكورال، وعادوا إلى منازلهم شاكرين الله الذي أرسل لهم هذه الهدية.

بمعونة الله في السنة التالية قدم لنا صاحب المصنع فانلات جديدة كما وعدنا ولبسها الأطفال في مهرجان النيروز، وكان الرجل كلما شكرناه يقول أن الله يبارك في المصنع وإنتاجه من أجل هذه البركة التي ينالها من هذه الفانلات.

مرَّت السنوات والرجل مواظب على تقديم عطيته من هذه الفانلات لإخوة الرب. ولكن في هذه السنة حدث ما لا يمكن أن يتوقعه أحد إذ قبل ميعاد المهرجان وبالتحديد قبل استلام الفانلات بيوم واحد، هجم مجموعة من اللصوص على المصنع وسرقوا كل إنتاج المصنع تقريبًا، وسمعنا الخبر فتأثرنا جدًا.

ورغم أننا خسرنا هذه البركة التي يرسلها الله لكننا فكرنا أن نجامل هذا الرجل الطيب صاحب المصنع ونسأل عنه ونشاركه  تجربته التي حلَّت به، وعندما اتصلنا به وأبدينا مشاعر محبة له فيما حدث له، قال لنا: “تعالوا خذوا الفانلات بتاعتكم!”

فتعجبنا جدًا وقلنا له “كيف”؟ فقال: “المصنع كله اتسرق ماعدا الثلاثة أكياس التي فيها فانلات أطفالكم لأنها حاجة ربنا وما يقدرش حد ياخدها!”

فذهبنا واستلمنا الفانلات ونحن في خجل شديد من أجل التجربة الصعبة التي مر بها هذا الرجل. وفرح أولادنا مثل كل سنة ولبسوا الفانلات في المهرجان.

بارك الله في هذا الرجل الطيب وعوضه سريعًا عن كل خسارته من أجل محبته وعطاياه، حتى أنه شعر بيد الله القوية واضحة فزاد تمسكه بالله وزادت عطاياه للمحتاجين.

تدبيرك فاق العقول: الجزء الرابع.

اية للحفظ

"هل تقصر يد الرب؟" (عد ٢٣ : ١١)