Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

القربانة

في إحدى المرات كان هناك تذكار الأربعين لوالد بعض الأصدقاء، وأثناء دخولي وجدت بعض من أفراد أسرته واقفون علي مدخل الكنيسة معهم صناديق مليئة بالقربان كي يوزعونه علي الحاضرين بعد نهاية القداس. فدخلت وسلمت على الحاضرين ولكن لفت انتباهي طفل يحاول أن يأخذ قربانة منهم، فيقولون له … بعد انتهاء القداس وليس الآن.

ظل يحاول معهم فقالوا له بعد انتهاء القداس حتي تستطيع ان تتناول.

كان الطفل ملابسه ممزقة ويلبس في قدمه حذاء ممزق وكل قدم به حذاء مختلف عن القدم الأخرى. فابتسمت لصديقي الذي كان يقف بجوار الصناديق قائلاً له: “تناول إيه هوَّ ده وش تناول؟؟ حاول تديله قربانه وتطلعه بره لحسن شكله متسول عشان مش عاوزين قلق فوق”. وتركته وصعدت كي أحضر القداس.

وأثناء التناول أخرجت من جيبي ورقة بمائة جنيه وذهبت إلى صناديق العطاء كي أضعها أمام الناس. لم يكن في نيتي أن أضع مبلغ كبير كهذا ولكن عندما نظر إليَّ أحد الحاضرين ورغبت في التباهي بهذا المبلغ فوضعته.

بعد وقت قصير وجدت هذا الطفل يقترب نحوي وفي يده قربانة. وقف بجواري وأنا أراقبه دون أن يأخذ باله، فوجدته يخرج القربانه من الكيس البلاستيك وأخرج صورة تذكار الأربعين وقال لي: “ممكن تشتري مني القربانة دي ياعمو؟”

فقلت له: “إنتَ بتاخد القربان من تحت عشان تطلع تبيعه؟”

ثم مسكت به ونزلت إلى صديقي وقلت له: “لا تعطي لهذا الولد قربان مرة ثانية لأنه يأخذه ويبيعه فوق”.

فقال صديقي: “إنه لم يأخذ سوى واحدة وأنه واقف بجواري منذ أكثر من ساعة كي أعطيها له، وعندما نفذ صبري أعطيتها له”. ثم أمسك صديقي ذلك الطفل المتسول من أذنه ضاغطًا بشدة عليها قائلاً: “إياك تقرَّب من القربان تاني … إنتَ فاهم؟”

فوجدنا الطفل بدأت عينيه تدمع وأخذ جانبًا وظل يبكي. وجدته سيدة فقالت له: “لماذا تبكي ياحبيبي؟” فأجاب قائلاً: “ممكن تشتري مني هذه القربانة؟” فأخذتها منه السيد’ وأعطته عملة فضية.

ثم وجدت الطفل يصعد إلى الكنيسة مرة أخرى … ويضع تلك العملة في الخفاء في صناديق العطاء ثم مضى خارجًا.

أدركت حينئذ أن هذا المتسول ظل يحاول أكثر من ساعة للحصول علي شئ بسيط يقدمه إلى الله في الخفاء. حينها ظللت أبكي وحاولت الإلحاق به كي أعتذر له عما صدر مني ولكني لم أجده.

اية للحفظ

"النفس السخية تسمن والمروي هو أيضًا يروى" (أم11: 25"