Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

الفندق الفاخر

تعرضالمسيحيونفيالصينفيفترةالقرنالعشرينلاضطهاداتشديدهوصلتإلىالاستشهاد،وكانتأسرةهذاالطفلإحدىالأسرالتيتعرضتإلىاضطهادشديد،فاستشهدالأبوالأمولميبقَسوىهذاالطفلالذياستطاعالهرب.

عاشهذاالطفلبلامأوىأوطعامأوملبس،ولميستطعأحدأنيساعدهخوفًامنالتعرضللاضطهادوالموت،فكانينامفيالشوارعأوأحدالزوايا،وكانيقتاتمنفضلاتالطعامالملقاةفيأكوامالقمامة،فعاشليسفقطالتجردولكنكانتمعاناتهالعظمىهيالبردوالجوع.

إستمرهذاالطفليصارعالحياةبنفسيةمحطمة،لأنهرأىوالديهيقتلاأمامعينيهبعدعذاباتشديدة،وعاشالوحدةوالعزلةمحرومًامنكلحنان،لخوفالكلأنيقتربواإليه.

وسطهذهالآلاموالتجردالشديد،قابلطفلنارجلاً،نامبجوارهفيأحدالشوارع. وتعرفالرجلعلىالطفلوعرفظروفهوعرَّفهبنفسه : أنهمسيحيتعرضلاضطهاداتشديدة،وألقيفيالسجنواستطاعالهربمنه،وهوأيضًابلامأوىأوطعام،يعانيمثلهمنحياةالعزلةبلمعرضللقبضعليهفيأيوقت.

عاشالإثنانفترةمنالزمنيحاولاأنيجداطعامهمابصعوبة،أويقدمابعضالخدماتالصغيرةليحصلاعلىالقوتالضروري،وكانتتربطهماالمعاناةالواحدة.شعرالطفلبحنانافتقدهمنذمدة،وشعرالرجلبرفيقصغيريتألممثلهلنفسالأسباب،أيبسبباعتناقهماالمسيحية.

خطرتعلىبالالرجلفيأحدالأيامفكرةعرضهاعلىالطفل،وهيالسفرإلىغربالصين،فلقديجداهناكعملاً،فيمناطقيسودعليهاالجهل،لأنهذاالرجلكانيجيدالأعمالالميكانيكية،وبهذايكونلهماطعاموحياةأفضل.  ووافقالطفلعلىالسفرمعه،فهوالمصدرالوحيدلهللحنانوالمشاركة.

فيطريقالسفرحلبهمالليل،فبحثاعنمكانلينامافيه،فوجدافندقًايسمىالفندقالفاخر. ولمادخلاهوجداأنهمكانلنومالخيل،وليسفيهإلاأرضقدقسمتإلىأقسام،وعلىالجانبكوممنقوالبالطوب. أمابابالفندقفكانمصنوعًامنالبوص،ترفعهلتدخلثمتعيدهإلىمكانهليسدفتحةالباب،لعلهيقللمنالهواءالباردالداخلإلىالمكان،أماسقفالفندقفكانأعوادمنالبوص. وعلمامنأصحابالفندقأنهمسيقدمونلهماطبقمنالمكرونة،وعلفًاللحصانإذكانايمتلكانواحدًاوقالبمنالطوبليسندعليهكلٍمنهمارأسهعندالنوم. وبالطبعسيناماعلىالأرضبلاغطاء. فقبلالإثنانودفعالرجلمقابلالمبيتفيالفندقالفاخر!!

حاولالطفلأنينامولكنشدةالبردمنعتهمنذلك،خاصةأنهاكانتإحدىلياليالشتاء. وفيهذهالمعاناةتذكرالطفلماحدثمعهفييوماستشهادوالديه،وكيفأمسكوابأبيهأمامعينيهوجردوهمنثيابه،وكيفانهالتالجلداتعلىجسدهوسالتالدماءمنه.وكذلكوالدتهالتيخلعواثيابهاوضربوهاضربًامبرحًا،بعدأنلطخواوجههابالحبر،ثمقتلوهماأمامعينيه. وبدأتالدموعتنسابمنعينيهذاالطفلالمسكينالوحيد،بلاأبولاأم،راقدًاعلىالأرضالصلبةوقالبالطوب،والبردالذييأكلجسدهالضعيف.

شعرالرجلبأنرفيقهالطفليتحركولمينم،بلسمعبعضالشهقاتتصدرمنهولاحظدموعهالمنسابة،فاحتضنهبحنانأبويوسألهعمايفكرفيه،فحكىلهكلشئ.

قالالرجللطفلنا: ألاتعرفتاريخاليوم؟فقاللا. فقالله: إناليومهوليلةعيدالميلادالمجيدفيهذهالليلةوُلِدمسيحنافيمزودالبقر. إنالمكانالذيوُلِدفيهإلهالآلهةأحقرمنهذاالمكان،ولميكنيسترجسدهالصغيرإلاقطعةمنالقماشقمطتهبهأمه. وكانترائحةالمكانمثلمكانناهذالأجلفضلاتالحيوانات. وعاشمسيحنافقيرًا،بلتعرضللهربمنوجههيرودس،كماأنناهاربانمنوجهالمضطهدين. وبعدمعاناةحياةيتهددهفيهالقتل،فيكلوقت،منالكهنةوالفريسيين،عروهوجلدوهثمسمروهعلىخشبةالصليبوماتليفدينا،ثمقامليقيمنامعهفيبهجةالحياةالجديدة.

أثناءكلامالرجلعنمعاناةالمسيح،مرتبذاكرةطفلناماعاناهوالداهومايعانيههو،وشعرأنهليسوحيدًا،بلمسيحهمعهيشاركهآلامه،بلسبقواحتملهامنأجله،وهوالآنيشاركالمسيحفيحملالصليب.

بدأقلبهيهدأويتعزى،وواصلالرجلكلامهعنمحبةالمسيحالفاديوقربهمنأولادهالمتألمين،فتشددقلبالطفل،بلبدأتالحرارةتسريفيجسدهوسطالجوالبارد.

كانتهذهالليلةأحلىليلةفيحياةطفلنا،فقدساعدتهعلىقبولالتجردوالألمبرضاوفرح،إذأنهيحملالصليب،مثلسمعانالقيروانيخلفالميسح،وأعطتهقوةليثبتوجودهوينجحفيحياته،شاعرًادائمًاأناللهمعه.

كتاب: كيفعندالأقدام؟

اية للحفظ

" أما أنت يا بيت لحم افراتة وأنت صغيرة أن تكوني بين ألوف يهوذا فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا على إسرائيل ومخارجه منذ القديم منذ أيام الأزل" (متى ٢ : ٥ )