Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

إبن الملك

أحب هذا الصبي طلعت كمال تناغو الكنيسة وارتبط بها في مدينة طهطا، ثم بدأ يخدم في مدارس الأحد والقرى المحيطة بنشاط وثقة في قوة الله العاملة معه. كان يركب دراجته الخاصة ومعه أحد زملائه ليخدموا في القرى التي ليست بها خدمة، وعندما لاحظ صعوبة حضور بعض الأطفال إلى مدارس الأحد استأجر حنطور لجمع الأطفال. إهتم بخدمة إخوة الرب وكذا إحضار الكتب الروحية من الإسكندرية التي كان يزورها سنويًا في إجازة الصيف، وهناك تتلمذ على يد أبينا بيشوي كامل الذي علمه أنه إبن الملك فيثق في قوة الله المساندة له ويطلب بثقة فيعطيه.

إزدادت الثقة والإيمان في قلبه فلم يهتز عندما كان يهاجم بعض المشاغبين الكنيسة وأبناء مدارس الأحد، فيتصدى لهم حتى أن أحدهم خطف سلسلة ذهبية من رقبة إحدى بنات الكنيسة فسارع يجري في شوارع وأزقة كثيرة حتى وصل إلى بيته فدخل وراءه إلى غرفة نومه وسط دهشة أهل البيت، ولكنهم لما علموا بما حدث إعتذروا له وأعطوه السلسلة وأرسلوا معه من يرشده للرجوع للكنيسة لأن المكان بعيد جدًا ولا يستطيع الرجوع وحده.

بعد تخرجه من كلية الهندسة بأسيوط عمل في القاهرة وتزوج وأنجب أبناءه الثلاثة وبارك الله في عمله وأسرته التي تعلمت منه أن تصلي في كل احتياج لأنهم جميعًا أبناء الملك، فكان يستجيب لهم ويدبر كل احتياجاتهم.

وفي أحد أعماله الهندسية بعد بناء عمارة وضع فيها كل أمواله واستدان من البنك ليكملها، تعنَّتت إحدى اللجان ولم تعطه الموافقة عليها، فصلى هو وزوجته وبعد يومين أثناء جلوسه في مكان البناء لمح شيئًا يلمع في إحدى الأعمدة الخرسانية وتقدم ليجده صليب. أخذه بكل إيمان وفرح خاصة أنه كان عيد الصليب، وبعد هذا بيومين ألغى الله عمل هذه اللجنة ووافقت اللجان الأخرى وأكمل المشروع.

أثناء عمله مر بأزمات مالية عديدة وصرخ إلى الله ليرفعها عنه واهتم أثناءها أن يرسل عشور للمحتاجين لينال صلواتهم لأجله، وكان الله يتحنن عليه وعليهـم ويحل كل أزماته لأنه حرص على العطاء من أعوازه.

وفي صباح أحد أيام سبتمبر 2002 فاجأه ألم بسيط فصلى ونظر إلى القديسين الذين أحبهم وعلق صورهم في منزله وارتفعت روحه إلى السماء ليشاركهم أفراحهم حول المسيح. وحلمت به طفلته وله عينان واسعتان وهو ينظر إلى والدتها ولكن عينيها الضيقتين لا تستطيعان رؤيته. ومرة أخرى حلمت به مع مارجرجس وأبينا بيشوي كامل. وأثناء تقبل العزاء بالقاعة اشتم بعض الحاضرون رائحة حنوط واضحة.

إنك إبن ملك الملوك ورب الأرباب فثق في قوة الله العاملة فيك، أطلب ما تحتاجه واصبر حتى تنال مهما مرت بك أزمات كثيرة ولو ظهر أنك أقل من غيرك، فاعلم أنك متميز عن الكل بأنك إبن الملك فيتعزى قلبك بمحبة الله وشركة قديسيه.

قصة واقعية من كتاب: “تدبيرك فاق العقول: ج١.

اية للحفظ

"تقووا في الرب وفي شدة قوته. إلبسوا سلاح الله الكامل لكي تقدروا أن تثبتوا ضد مكايد إبليس" (أف ٦ : ١٠ - ١١)