Harvey Hesse

Church Address 125 Academy Street Belleville, NJ 07109

March 2018 Letter

Dear Brethren,

On the occasion of Holy Lent let’s learn from the writings of H.H. Pope Shenouda III about how to win (triumph) in spiritual warfare:

“On the occasion of the start of lent, we remember that fasting is accompanied by repentance. In repentance man triumphs over every sin and every temptation. In this fast we also remember the temptations of Christ on the mountain, how He was victorious in all of them, and gave us an example of the life of triumph and victory over the devil. Christ said of Himself: “be of good cheer, I have overcome the world” (John 16:33). He has overcome the world in the time of His incarnation, and He is also willing to overcome him in us if we abide in Him.

“Our life on earth is just a test period for our free will, and whoever prevails will enter the kingdom with God in the procession of the conquerors. So how can we triumph?

  • Put before your eyes that victory over sin is possible no matter how strong the war might be, and say always: “I can do all things through Christ who strengthens me” (Phi 4: 13), and also Christ’s promise: “all things are possible to him who believes” (Mar 9: 23).
  • Have faith that the Spirit struggles for you and with you, as Moses had said: “Stand still, and see the salvation of the Lord … The Lord will fight for you, and you shall hold your peace” (Exo 14: 13-14), and also the psalmist: “The Lord is my strength and song, And He has become my salvation” (Psa 118: 14).
  • If you fall, do not despair but rise and complete your struggle, echo the words of the prophet Micah: “Do not rejoice over me, my enemy; When I fall, I will arise” (Mic 7: 8), and also what the Bible said: “For a righteous man may fall seven times And rise again” (Pro 24: 16). Know that your fall does not mean complete defeat, but just a stage that passes by man, of which he gets out from and re-power.
  • Trust that God has given you authority over the forces of evil, so experience your authority. He gave us the authority to tread on serpents and scorpions and all the power of the enemy (Luke 10: 19). Therefore, keep your confidence high, face sins and problems with strong morality, and remember the words of the apostle: “I have written to you, young men, Because you are strong, and the word of God abides in you, And you have overcome the wicked one” (1Joh 2: 14).
  • Be encouraged by remembering the lives of the saints in repentance, such as St. Augustine, St. Mary of Egypt & St. Moses the Strong. Whoever worked in all of them is also capable of working with you
  • Keep the door of hope open before you at all times, for whatever you cannot do, God who wants your salvation can do. Know that every closed door has a key or several keys, and God must come even in the last watch of the night.
  • Use all the modes of Grace; like the holy readings, comforting verses, the Agpeya, confession, communion, and praising.
  • Do not leave your gates open to the enemy, but always stay away from the offenses and all the causes of sin and its atmosphere.
  • Resist your weak points, discover and resist them and do not leave any weakness inside you by which the enemy would fight you.
  • Do not give up to any wars you fight against, remember the words of Paul: “You have not yet resisted to bloodshed, striving against sin” (Heb 12: 4). Do not give up at any stage of sin and do not permit any degree of sin drag you to a worst one.

May the blessings of St. Mary & St. Mercurius & the Holy Lent be with us all.

Belleville, March 1, 2017

رسالة شهر مارس ٢٠١٨

إخوتنا الأحباء

بمناسبة الصوم المقدس نتعلم من كتابات المتنيح البابا شنودة عن كيفية الانتصار في الحروب الروحية:

“في مناسبة بدء الصوم الكبير نتذكر أن الصوم تصحبه التوبة. وفي التوبة ينتصر الإنسان على كل خطية وكل تجربة. وفي هذا الصوم أيضًا نتذكر تجارب السيد المسيح على الجبل، وكيف كان منتصرًا فيها كلها، وقدم لنا مثالاً لحياة النصرة والغلبة على الشيطان. والسيد المسيح قال عن نفسه: “ثِقُوا: أَنَا قَدْ غَلَبْتُ الْعَالَمَ” (يو16: 33)، وهو قد غلب العالم في فترة تجسده على الأرض، وهو أيضًا مستعد أن يغلبه فينا إن ثبتنا نحن فيه.

“إن حياتنا على الأرض هي مجرد فترة اختبار لإرادتنا الحرة، ومن يغلب سيدخل إلى الملكوت مع الله في موكب الغالبين. فكيف ننتصر؟

  • ضع أمامك أن الانتصار على الخطية ممكن مهما كانت حروبها شديدة، وردد باستمرار: “أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي” (في4: 13)، وكذلك وعد السيد المسيح: “كُلُّ شَيْءٍ مُسْتَطَاعٌ لِلْمُؤْمِنِ” (مر9: 23).
  • اشعر بأن الروح يحارب معك ويحارب عنك، كما قال موسى النبي: “قِفُوا وَانْظُرُوا خَلاَصَ الرَّبِّ … الرَّبُّ يُقَاتِلُ عَنْكُمْ وَأَنْتُمْ تَصْمُتُونَ” (خر14: 13-14)، وكذلك في المزمور: “قُوَّتِي وَتَسبِحَتي هُوَ الرَّبُّ وَقَدْ صَارَ لِي خَلاَصاً” (مز118: 14).
  • إذا سقطت فلا تيأس بل قم وكمل جهادك، وردد عبارة ميخا النبي: “لاَ تَشْمَتِي بِي يَا عَدُوَّتِي. إِذَا سَقَطْتُ أَقُومُ” (مي7: 8)، وأيضًا قول الكتاب: “الصِّدِّيقَ يَسْقُطُ سَبْعَ مَرَّاتٍ وَيَقُومُ” (أم24: 16)، واعرف أن السقوط ليس معناه الهزيمة الكاملة فهو مجرد مرحلة تعبر على الإنسان يقوم منها ويعاود قوته.
  • ثق أن الله أعطاك سلطانًا على قوى الشر، فمارس سلطانك. إنه أعطانا السلطان أن ندوس الحيات والعقارب وكل قوة العدو (لو10: 19). ولهذا فلترتفع روحك المعنوية وقابل الخطايا والمشاكل بروح معنوية قوية، واذكر قول الرسول: “كَتَبْتُ إِلَيْكُمْ أَيُّهَا الأَحْدَاثُ لأَنَّكُمْ أَقْوِيَاءُ، وَكَلِمَةُ اللهِ ثَابِتَةٌ فِيكُمْ، وَقَدْ غَلَبْتُمُ الشِّرِّيرَ” (1يو2: 14).
  • أذكر سير قديسي التوبة لكي تتشجع، أمثال القديس أغسطينوس والقديسة مريم المصرية والقديس موسى الأسود. فالذي عمل في كل هؤلاء هو قادر أيضًا أن يعمل معك.
  • إجعل باب الرجاء مفتوحًا أمامك على الدوام، فما لا تقدر أنت عليه يقدر عليه الله الذي يريد خلاصك. واعرف أن كل باب مغلق له مفتاح أو عدة مفاتيح، والله لابد سيأتي ولو في الهزيع الأخير من الليل.
  • استخدم كل وسائط النعمة، من القراءات المقدسة، والآيات المعزية، والأجبية، والاعتراف، والتناول، والتسبيح.
  • لا تترك أبوابك مفتوحة للعدو، بل ابعد عن العثرات وكل أسباب الخطية ومجالاتها.
  • قاوم نقط الضعف التي فيك، إكتشفها وقاومها ولا تدع في داخلك ضعفًا معينًا يحاربك به عدو الخير.
  • لا تستسلم لأية حروب تُحَارب بها، بل اذكر توبيخ بولس الرسول حينما قال: “لَمْ تُقَاوِمُوا بَعْدُ حَتَّى الدَّمِ مُجَاهِدِينَ ضِدَّ الْخَطِيَّةِ” (عب12: 4). فلا تستسلم في أية مرحلة من مراحل الخطية ولا تدع مرحلة منها تقودك إلى مرحلة أسوأ.

بركة السيدة العذراء مريم والشهيد العظيم أبي سيفين، وبركة الصوم الأربعيني المقدس معنا دائمًا.

نيوجرسي في 1 مارس 2018.